hamada abu elmagd

اهلا بك فى منتدى العاشق
hamada abu elmagd

منتدى العاشق

المواضيع الأخيرة

»  "لآتعيـش"
الثلاثاء يوليو 20, 2010 12:59 am من طرف مقالب

» اقوال الحكماء .. في طبيعة الرجال
الثلاثاء يوليو 20, 2010 12:14 am من طرف مقالب

» هل ترا ان الكشف قبل الزواج له مردود ايجابي ؟ وهل مطبق ?
الإثنين يوليو 19, 2010 11:49 pm من طرف مقالب

» 10 مهن جاذبة للنساء في الوطن العربي!
الإثنين يوليو 19, 2010 11:39 pm من طرف مقالب

» نظرة المرأه للرجل وكيف تحب أن تراه ؟؟؟
الإثنين يوليو 19, 2010 11:18 pm من طرف مقالب

» إهمال الطفل صورة من صور العنف...!!!
الإثنين يوليو 19, 2010 11:15 pm من طرف مقالب

» أيهما اقوى الحب قبل الزواج ام بعده؟
الإثنين يوليو 19, 2010 10:49 pm من طرف مقالب

» اساس اختيار شريك الحياه
الإثنين يوليو 19, 2010 10:39 pm من طرف مقالب

» شعر عن الحب
الأحد يوليو 18, 2010 10:24 pm من طرف مقالب

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    نصائح للام الجديده

    شاطر
    avatar
    اميرة

    عدد المساهمات : 9
    نقاط : 27
    الخلق : 0
    تاريخ التسجيل : 13/07/2010

    نصائح للام الجديده

    مُساهمة من طرف اميرة في الثلاثاء يوليو 13, 2010 5:10 am

    لاشيء يمكن أن يهيّئك للمشاعر التي أنت على وشك الإحساس بها لدى استقبال طفلك الرضيع الأول، فهذه المرحلة من التغيير والتحدي تعتبر الأكبر لأي أم جديدة. ولكن هذه النصائح ستساعدك على الاستفادة إلى أبعد الحدود من الشهور القليلة الأولى والصعبة:

    1- تذوقي مشاعر الأمومة: تعتبر الأسابيع الأولى بعد ولادة الطفل، أفضل وقت - إن لم يكن الوحيد - في حياتك للاستسلام لمشاعر الامومة، والابتعاد عن أي شيء يمكن أن يشتت انتباهك وتفكيرك.
    2- تغلبي على التعب: من المحتمل أن تعاني من حرمان النوم خصوصاً بعد ليلة مضنية في الولادة، وبعد ذلك لن يعطيك اهتمامك بالمولود الجديد فرصة كافية للحصول على نوم مريح، وستشعرين بأن النوم لفترات قصيرة يمكن أن يكون قاسياً، وسينصحك الجميع بأن تنامي عندما ينام الطفل الرضيع مهما كان الوقت. النوم لفترات صغيرة خلال النهار لن يعوضك عن الساعات التي لم تناميها ولكنه سيجعلك تشعرين بالتحسن والنشاط.
    3- الرضاعة الطبيعية: تزداد يوميا أعداد السيدات اللاتي يفضلن الرضاعة الطبيعية، لأنها توفر التغذية والحماية للمولود الصغير، والراحة والاسترخاء للأم. وسر الرضاعة الناجحة هو الجلوس في كرسي مريح وحمل الطفل قريباً من حلمة الصدر بحيث يتعلق بها. لا تحاولي إرضاع المولود الجديد على السرير لأن ذلك يسبب تقوس ظهرك، ولأنك قد تغفين وتخنقي الطفل بلا وعي، اجلسي دائماً على كرسي مريح مدعم بالوسائد عندما ترضعين طفلك.
    4- التجشّؤ: من أساسيات الرضاعة سواء الطبيعية أو الصناعية، التوقف قليلاً والسماح للهواء بالخروج من معدة الطفل الصغير بعد الانتهاء من الرضعة أو في منتصفها. ولتفعلي ذلك ارفعي الطفل في وضعية الجلوس، إذا لم يتجشأ وحده، قومي بالترتبيت على ظهره أو تدليكه بلطف لمساعدته على إخراج الهواء الفائض. إن عدم قيامك بذلك قد يسبب مشاكل كبيرة وخطيرة للطفل يمكن أن يكون من ضمنها الوفاة.
    5- أجلي الممارسة الجنسية: خلال الفترة الأولى التي تلي الولادة ، وحتى الانتهاء من النزف الرحمي، يجب أن تبتعدا عن ممارسة الجنس. قد تشعري بالرغبة الجنسية أو قد لا تشعري وهذا أمر طبيعي ويعود لطبيعة جسمك وتقبلها لعملية الولادة الطبيعية أما في المجمل، فيفضل المحاولة إذا شعرت برغبة في ذلك ولكن ليس في وجود نزف.
    6- تجنبي غسل الطفل بالورق المبلل: تظن العديد من السيدات أن استعمال الورق المبلل أفضل من الماء، وفي الحقيقة يجب أن لا تستغني أبداً عن الماء. قومي بغسل الطفل جيداً بعد الولادة وخلال الأسابيع الأولى دون الاقتراب من منطقة السرة. ويعتبر الماء الجاري أفضل من الأوراق المبللة لأنه يزيل الجراثيم والبكتيريا أفضل من الورق المبلل الذي يعزز تكاثرها ويسبب الطفح الجلدي.
    7- تمارين شد الحوض: ابدئي فوراً أو حال الشعور بأنك تعافيت من الولادة خصوصاً إذا كانت قيصرية بتمارين كيغيل، وهي تمارين تركز على شد منطقة الحوض.
    8- لا تقلقي إذا نام الطفل كثيراً: ينمو الأطفال بسرعة مذهلة خصوصاً خلال الستة أشهر الأولى، ولا عجب في ذلك فالطفل ينام من 15 إلى 18 ساعة يومياً، وخلال هذا النوم الهادئ يقوم جسمه الصغير بالاستفادة من الحليب وبناء الخلايا والتطور. وهذا لصالحك طبعاً، فكلما نام الطفل بهدوء أكثر كلما حصلت على نوم أكثر.
    9- الأمومة ممتعة ولكنها مرهقة: قد يصاب الأطفال حتى الذين يرضعون طبيعياً بحالات من المغص المعوي التي تستمر لأسابيع، وهذا يعني مزيداً من العمل من جهتك لتحسين الوضع لديه. الطفل الصغير غير قادر على الكلام عن آلامه، ولكنك بإحساس الأم ستشعرين بأن بكائه غير طبيعي، يبكي الطفل إذا كان جائعاً، يشعر بالبرد أو الحر، يريد النوم، يريد تغير حفاظه أو إذا كان مصاباً بطفح جلدي أو المغص. قومي بإصلاح جميع هذه الأمور وسيغفو الطفل في ثوان.
    10- يأخذ المولود الجديد وقتاً للتأقلم مع العالم الجديد والغريب: فكري مثل الطفل الصغير، لقد كان نائماً في رحم دافئ، حيث يصله الغذاء، ولم يحتج للبكاء طلباً لأي شيء. أما الآن فهو يشعر بالبرد بين أغطية غريبة عليه، وهو بحاجة للصراخ طلباً للغذاء، ولتغيير حفاظه، هذا إذا لم يكن للحصول على قسط من النوم الهادئ، أو لعلاج طفح جلدي مؤلم على مؤخرته. استعملي سحرك كأم في تفهم وعلاج هذه المسائل ولا تنسي أن تغني للطفل وتتحدثي معه دائماً بكلمات واضحة، قد لا يفهم الكلمات ولكنه يعرف بالتأكيد أنك تتحدثين إليه.
    11- الجميع يريد مساعدتك: لا تشعري بالخجل من مساعدة الآخرين ولا تبعديهم عنك وعن طفلك، فالجميع يحب الأطفال الجدد، وقد تتلقين
    نصائح مفيدة جداً من الأصدقاء والجيران والمعارف الذين مروا بهذه التجربة.
    12- نوّعي الأطعمة عندما تفطمين الطفل الرضيع: يعتبر الطفل أي طعام غير الحليب تجربة جديدة وغريبة، لذا ساعديه على بناء مدى واسع من التذوق عن طريق تقديم تشكيلة من الأطعمة، ابدئي بملعقة واحدة من كل نوع لمدة ثلاثة أيام على التوالي، بعدها سيطور الطفل تذوقاً خاصاً لهذه المادة. إذا استمر في رفضها، أعطيه نوعاً أخر وهكذا، حتى تحددي الأطعمة التي يفضلها.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يناير 19, 2019 12:54 am